آزال نت


ليلة القدر 1441/2020 .. علامتها و موعدها والادعية المستجابة

موعد ليلة القدر 2020 يتمنى الكثير من المسلمين معرفة موعد ليلة القدر بالتحديد حتى يستعدون لها بالشكل المناسب، لما لها من شأن عظيم ومكانة عالية عند الله عز وجل، وفي هذا  الموضوع نوضح موعد هذه الليلة، بالإضافة إلى علامات ليلة القدر والأدعية الخاصة بها.

موعد ليلة القدر 2020

يحرص المسلمون في ليلة القدر على إقامة الشعائر والعبادات التي تقربهم من الله عز وجل، مثل الصلوات والنوافل وقراءة ما تيسر من القرآن الكريم، بالإضافة إلى الإلحاح في الدعاء لأنه مستجاب في هذه الليلة المباركة.

ليلة القدر خير من ألف شهر، حيث أن الله تعالى ينزل الملائكة فيها ويكتب فيها أقدار عباده، كما أن الله تعالى اصطفاها من بين كل الليالي لنزول جزء من القرآن الكريم على الرسول عليه الصلاة والسلام.

موعد ليلة القدر وعلاماتها

ليلة القدر كما أخبرنا الله ورسوله الكريم تأتي في واحد من أيام الوتر خلال العشر ليالي الأواخر من شهر رمضان المبارك، إلا أنه لا يعلم أحد متى موعدها بالتحديد، إلا أن هناك الكثير من العلماء رجحوا أنها في اليوم السابع والعشرين من رمضان، و هناك بعض العلامات التي قد تكون دليل أو مؤشر عليها، والتي نستعرضها معًا في الفقرة التالية من المقال.

علامات ليلة القدر

هناك علامات يمكن من خلالها تحري موعد ليلة القدر كما أخبرنا الرسول الكريم، وهي كما يلي:

• يشعر المسلمين بالهدوء والطمأنينة بسبب نزول الملائكة والروح فيها، والمقصود بالروح هو سيدنا جبريل عليه السلام.

أخبار آزال نت

• يلاحظ فيها النور والجو الجميل المعتدل.

• يحبس الشيطان في ليلة القدر، ونجد أن اليوم التالي لها يتسم بالسماء الصافي والشمس الساطعة.

الادعية المستجابة في ليلة القدر

هناك بعض الأدعية التي يمكن أن يرددها المسلم في ليلة القدر، ومنها الآتي:

• اللهم إن كانت هذه ليلة القدر، فاقسم لي فيها خير ما قسمت واختم لي في قضائك خير ما ختمت، واختم لي بالسعادة فيمن ختمت، اللهم إني أسالك من الخير كله عاجله وآجله ماعلمت منه ومالم أعلم، وأعوذ بك من الشَّرِّ كله عاجله وآجله ماعلمت منه ومالم أعلم.

• اللهم إنا نسألك ببركة العشر الأواخر من رمضان والتي فيها ليلة القدر العظيمة، أن تحفظ البلدان العربية وتجيرها من الفتن والمعتدين.

• الحمد لله رب العالمين، أنزل السُنة والقرآن، وتحدى بهما الإنس والجان، وعلم الرسول روائع البيان، وجعل محبتهُ شرطًا للإيمان، وجعل طاعتهُ فوزاً بالرضوان.

• اللهم لك الحمد عدد ما تُحيى وتُميت، وعدد أنفاس خلقك ولفظهم ولحظ أبصارهم، وعدد ما تجرى به الريح، وتحملهُ السحاب، ويختلف عليه الليل والنهار، وتشرق عليه الشمس والقمر والنجوم، حمدًا لا ينقضي عددُه، ولا يفنى مددُه.

آزال نت



الأكثر قراءة