بالملابس البرتقالية والمسدس.. داعش يهدد مدرب فرنسا

رياضة

آزال نت: نشر تنظيم داعش الإرهابي صورة لمدرب المنتخب الفرنسي، ديدييه دي شامب، وهو يرتدي ملابس برتقالية، وعلى رأسه مسدس، في صورة مشابهة لعمليات القتل التي نفذها التنظيم الإرهابي، مهدداً بذلك مدرب منتخب "الديوك" بقتله. لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يهدد فيها التنظيم الإرهابي نجوم الرياضة بالقتل، فمنذ يومين، ذكرت صحيفة لانسيون الأرجنتينية، بحسب صحيفةالوطن المصرية، اليوم السبت، أن التنظيم نشر صورة لنجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد منتخب بلاده، ولاعب فريق برشلونة الإسباني، خلف قضبان السجن وهو يبكي دماً، وعلق قائلاً: "الإرهاب العادل.. إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها".

وأضافت الصحيفة، أن "ليونيل ميسي لم يشعر بالقلق بعد نشر هذه الصورة، ولم يبادر بأي رد على التهديد"، مشيرة إلى أن الصورة هي حلقة ضمن سلسلة نجوم سيستهدفها التنظيم في كأس العالم.

كما هدد التنظيم الإرهابي بتنفيذ عمليات إرهابية في بطولة كأس العالم المقبلة في روسيا، مطالباً ذئابه المنفردة بالاستعداد لمثل هذه العمليات، حسبما ذكرت صحيفة ميرور الإنجليزية.

وأشارت ميرور إلى أن هناك صورة أخرى نشرها التنظيم، تحمل الشعار الرسمي للبطولة، التي ستقام فعالياتها في 11 مدينة روسية، في الفترة من 14 يونيو (آذار) حتى 15 يوليو (تموز) 2018، حيث ستقام المباراة النهائية في ملعب لوزنيكي في موسكو، فضلاً عن صورة ميسي التي تحمل عبارات مروعة لبث الرعب في نفوس اللاعبين والمشجعين الذين ينوون السفر لحضور مباريات البطولة.

آزال الإخباري

وأكدت الصحيفة أنه "من المقرر أن يسافر عشرات الآلاف من المشجعين إلى سان بطرسبرغ الروسية في الفترة، التي ستقام فيها البطولة، والتي كانت مسرحا لهجوم مروع نفذته داعش، عندما انفجرت حقيبة داخلها قنبلة في قطار، في أبريل (نيسان)الماضي، وأسفر الحادث الإرهابي عن مصرع 14 شخصاً".

وهذه ليست المرة الأولى التي يهدد فيها داعش باستهداف مونديال كأس العالم المرتقب في روسيا، في يونيو (آذار) المقبل، إذ أظهرت الملصقات السابقة شعار روسيا في كأس العالم منفجراً إلى جانب جملة "نحن من يختار ساحة المعركة" و"نار المجاهدين ستحرقك" وغيرها من العبارات.

يذكر أنه سبق لتنظيم داعش أن هدد باستهداف بطولة أوروبا عام 2016 والبطولة الأوروبية للنساء عام 2017، ولكن لم تشهد البطولتان أي خروقات.

آزال نت



الأكثر مشاهدة