عذاب الحب يؤذي القلب


عذاب الحب يؤذي القلب

قال البروفيسور غونتر زايدلر إن عذاب الحب لا يؤذي النفس فحسب، بل القلب أيضاً. وأوضح الطبيب النفسي الألماني أن عذاب الحب الناجم عن فراق الحبيب بسبب الموت أو نهاية العلاقة العاطفية لا يتسبب في الشعور بالحزن والاكتئاب فحسب، بل قد يؤدي أيضاً إلى ما يعرف بمتلازمة القلب المكسور "Broken Heart Syndrome"، ومن أعراضها آلام الصدر، وضيق التنفس.

وفي أسوأ الحالات تشكل المتلازمة خطراً على الحياة، ويمكن أن تتسبب في فشل القلب.

ويمكن علاج المتلازمة، بنفس الطريقة المعتمدة في علاج مرضى قصور القلب، إلى جانب العلاج النفسي.