الأخبار


تفاصيل جديدة حول جريمة مقتل الشاب الأغبري في صنعاء وكيف تم الكشف عنها من قبل الاجهزة الأمنية

كشف أحد أقارب الضحية الشاب عبدالله الأغبري عن تفاصيل الجريمة الذي تعرض لها في العاصمة صنعاء وتحولت الى رأي عام في اليمن بعد تداول مقطع فيديو يوثق التعذيب الذي تعرض له قبل مقتله.

 

وقال الصحفي فارس الحميري بأن تمكن من التوصل الى أحد أقارب الضحية ويدعى عبدالله قائد عبدالله محمد الأغبري 24 سنة من قرية العويضة، الأغابرة بمديرية حيفان محافظ تعز.

 

وقال قريب الأغبري بان الضحية وصل الى صنعاء قبل أسبوعين بهدف البحث عن عمل كأول زيارة له الى المدينة ، وتمكن عبر أحد الأشخاص من الحصول على فرصة للعمل في محل "السياغي للهواتف" في شارع القيادة بصنعاء.

مضيفا : الأربعاء الماضي سادس يوم عمل لعبدالله، أتهمه صاحب المحل بسرقة 2 جوالات، وتم أخذه للمكان الذي ظاهر في الفيديو وضربة لعدة ساعات بتلك الطريقة.

مشيرا الى أنه تم اسعاف الضحية من قبل صاحب المحل وأربعة عمال الساعة 11 ليلا إلى إحدى العيادات ورفضت العيادة استقباله، وبعدها تم اسعافه وهو بوضع حرج إلى مستشفى "يوني ماكس- شارع المطار".

لافتا الى أن مندوب المباحث الجنائي الذي كان متواجد في المستشفى قام بحجز المسعفين الخمسة ، مؤكدا بان تقرير الأطباء افاد بأن عبدالله تعرض لنزيف داخلي أدى إلى وفاته نتيجة تعرضه للتعذيب.

موضحا بأن جثمان الضحية لا يزال في مستشفى"يوني ماكس" ، في حين يقبع صاحب المحل و4 من العمال المتهمين بالجريمة في السجن، وتم تحويل القضية إلى النيابة.

وينشر موقع ازال نت بيان الاجهزة الامنية وكذالك بيان مستشفى يوني ماكس واليكم التفاصيل :

بيان الأجهزة الأمنية في صنعاء حول مقتل الأغبري

ألقت أجهزة الأمن في أمانة العاصمة القبض على المتهمين في جريمة تعذيب وقتل الشاب عبدالله الأغبري.

وأكد مصدر أمني اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في القضية والمتهمون هم:

1 – المدعو عبدالله حسين ناصر السباعي -25 عاما- من محافظة عمران.

2 – المدعو محمد عبدالواحد محمد مقبيل الحميدي -24 عاما- من محافظة إب.

3 – المدعو دليل شوعي محمد الجربه -21 عاما- من محافظة عمران.

4 – المدعو وليد سعيد الصغير العامري -40 عاما- من محافظة تعز.

5 – المدعو منيف قايد عبدالله علي المغلس -25 عاما- من محافظة تعز.

مُبيناً أن المُتهمين الخمسة قاموا بالاعتداء على الشاب عبدالله الأغبري ، ضرباً وتعذيباً باستخدام اسلاك الكهرباء حتى فارق الحياة، وأثبت ذلك بتسجيلات كاميرا المراقبة.

وأشار أمن الأمانة إلى أن فريق الأدلة الجنائية أنتقل إلى المستشفى لمعاينة جثة الشاب، ولوحظ وجود آثار ضرب وتعذيب مُبرح في أنحاء جسم الضحية، ناتجة عن استخدام الجُناة للأيدي والأسلاك الكهربائية.وذكر الأمن ان الجناة ادعوا ان المجني عليه يقوم بسرقة تلفونات من المحل التابع لهم والذي يعمل فيه المجني عليه وهو محل “السباعي” بحي القيادة بصنعاء ، لكن لا دليل على دعواهم.

 

أخبار آزال نت azaaal.com

 بيان مستشفى يوني ماكس بصنعاء وقت وصول الاغبري

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ” صدق الله العظيم.

يتابع مستشفى يوني ماكس الدولي بكل صمت سلسلة الحملة الإعلامية الظالمة والحاقده والمغرضه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متعجبا ممن يقفون ورائها ، ومستنكرا أن يصل الحقد في قلوب من افتروا الكذب عليه إلى هذا المستوى من الفجور وشهادة الزور التي أبطلها ويُبطلها الحق والواقع الملموس الذي يتنافى مع تلك الهجمة الإعلامية الخالية من الحق والمصداقية كلام حق اريد به باطل بشأن المجني عليه بحكم ان الجريمه مثبته لكن ان المستشفى تآمر معهم فهذا غير صحيح وشي من قبيل الاستعطاف للقارئ وقول الزور.

اننا في يوني ماكس الدولي ونحن ندين هذه الجريمه البشعه بحق المرحوم المجني عليه:عبد الله الاغبري ، نُدين في نفس الوقت الافتراء الذي يسعى للنيل من سمعة مستشفى يوني ماكس المشرفة وكادره الإنساني المؤهل والكفؤ رأينا من خلال البيان المروج له في صفحات التواصل الاجتماعي ان المستشفى قامت بإصدار تقرير طبي يفيد بأن المجني عليه قام بعملية الانتحار فلماذا لايقومون بنشره ليرى ليثبتوا ويؤكدو مصداقية ادعائهم.

واننا في هذا البيان نضع الناس أمام جملة من الحقائق الدامغة التي لايزيغ عنها سوى المتربصين والمنافسين وأعداء الخير والإنسانية، الذين يبنون مصالحهم الأنانية على حساب تشويه سمعة الشرفاء والمؤسسات الخدمية التي حققت النجاح المبهر بشهادة الجميع رسميا واوساط العامه.

أولا :** انه وفي تمام الساعة 12:00 من مساء يوم الخميس الموافق 27 اغسطس 2020 تم اسعاف المجني عليه ويُدعى عبدالله قائد احمد الأغبري إلى طوارئ مستشفى يوني ماكس الدولي وحين وصوله باشر فريق الانعاش بالمستشفى بعمل الإنعاش السريع للحاله ليُفاجئوا بأثار تعذيب على جميع انحاء جسده وحينها قاموا بإبلاغ افراد الحراسه الامنيه بأن المريض عليه علامات تعذيب وانه مفارقا للحياه فقام افراد الحراسه الامنيه بحجز الشخصين المسعفين الذين قاما بإسعافه.

ثانيا: تم إستدعاء الجهات الأمنية ممثلة بالمنطقة الامنيه ومندوب بحث المستشفى والأدلة الجنائية ليقوموا باستكمال الاجراءات قانونياً.

ثالثا:القتيل الأغبري حين وصوله كان في غيبوبة حاده ويعاني من نزيف يملىء تجويف البطن بالكامل وقطع في اوردة يده اليسرى واثار ضربات كثيره على جسمه ولم تعد هناك فرصه لمحاولة إنعاشة ومفارقا للحياة حيث تم تأكيد ذلك من خلال التوثيق الطبي.

رابعا: نستغرب من حملة التشهير والتحريض ضد مستشفى يوني ماكس الدولي والإتهامات الباطلة والعارية من الصحة حول إصدار تقرير طبي يفيد بإنتحار الأغبري وهو ماننفيه جملة وتفصيلاً ، ولم نقم بإصدار اي تقرير او افادة حول ذلك مؤكداً ان المستشفى وإدارته هم من قاموا بكشف الحقيقه واظهارها الى السطح وفي الامساك بالمجرمين باعتبار ماقامت به ادارة المستشفى واجب إنساني وأخلاقي واخلاء للمسئولية قانونياً وارضاء للضمير.

خامسا : مستشفى يوني ماكس الدولي يكاد أن يكون المستشفى الوحيد الذي يستقبل الحالات التي يتم رفضها في الكثير من المستشفيات وتعتبر موتها محققا بنسبه كبيره ولاجدوى من استقبالها سوى رحمة ربنا، بينما نحن في يوني ماكس الدولي ندرك تماما أن ذوي هذه الحالات يتمسكون بجزء من 1% من الأمل ، ونحن بدورنا نقدر هذه الروح ونستقبل الحالات دون أي اشتراطات مالية او ضمانات نفرضها على أهاليهم لأن شعارنا الإنقاذ أولا هذا قد ربما ماجعل الجناه يقومون بأسعافه الى مستشفى يوني ماكس.(لايتنصل عن المسئولية).

سادسا : نثق جدا بخدماتنا وكادرنا الطبي والاداري ومستعدون دائما لعرض ومناقشة كافة الاجراءات والخدمات والاشاعات بشأن الخدمات التي نقدمها للمرضى في أي مكان كان وصولا إلى المجلس الطبي الأعلى ..

سابعا: استمرارية مستشفى يوني ماكس بأداءه المتميز وخدماته الطبية المشهود لها يؤكد بطلان الادعاءات والإشاعات الكاذبة والمغرضه والتي لاتخدم الا اصحابها، لانه بطبيعة الحال لايمكن لوزارة الصحة او المجلس الطبي الأعلى السكوت على منشأة طبية بعد حجم الافتراءات التي تعرض لها يوني ماكس الدولي من قبل من لايخافون الله في قولهم الزور و البهتان العظيم.

ثامنا : لماذا لايتقدم أصحاب تلك المنشورات الباطلة إن كان فعلا مايكتبونه حقيقة الى الجهات المعنية التي لها حق التدخل والضبط والإفتاء والإنصاف ، وهذا يدل بما لايدع مجالا للشك أنهم يفترون على الله الكذب ويشهدون الزور ولا صحة لكل حرف كتبوه ونشروه الا بغية النيل من نجاح مستشفى يوني ماكس الدولي.

الحقائق كثيرة جدا ، والواقع خير شاهد على الحق والنجاح الذي هو عليه مستشفى يوني ماكس الدولي ..والذي ارتقى بخدماته الى الأعالي. من خلال مصداقيته وشفافيته في اداء مهامه.

قسم الاعلام بالمستشفى يشدد وينصح وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الإجتماعي إلى تحري الدقة والمصداقية في نشر اخبارها وعدم الإنجرار وراء حملات التشهير والتحريض ضد المستشفى ، واكد ان مستشفى يوني ماكس متمسك بحقه القانوني ضد كل من يسعى لتشوية سمعة المستشفى وخدماته العديدة بدون اي اثبات او مسوغات قانونية.

ختاماً متمسكون بقوله تعالى ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ” صدق الله العظيم .

سيستمر يوني،ماكس، بعطاءه وبكادره الكفؤ والمشهود له ونعتقد انه وبعد الحقائق الواضحة والجلية اتضحت الحقيقة للجميع فما بعد الحق إلا الظلال المبين ..

حما الله اليمن، وأبعد عنه شر الحاقدين

صادر عن قسم الاعلام مستشفى يوني ماكس الدولي

الخميس الموافق 10/9/2020

 

آزال نت