الأخبار


حفر منطقة أثرية لاستخراج سفينة عمرها 1000 عام كانت نعشا لأحد الملوك في هذه الدولة

تعكف النرويج على حفر منطقة أثرية؛ لاستخراج سفينة تابعة يرجع تاريخها لنحو 1000 عام، وتعود لعصر الفاينكج، حيث يعتبر هذا المشروع هو الأول من نوعه منذ أكثر من قرن.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، يتعجل علماء الآثار في استخراج السفينة قبل أن تدمر الفطريات هيكلها الخشبي الذي يعتقد أنه مصنوع من خشب البلوط.

ويعتقد العلماء أن السفينة ربما كانت مكانا دفن فيه أحد الملوك أو الملكات الأقوياء في هذا العصر.

أخبار آزال نت

واكتشف الرادار المخترق للأرض هيكل السفينة- الذي يبلغ طوله 65 قدمًا- في جيليستاد ، خارج هالدن مباشرة في جنوب النرويج في عام 2018، ويضغط علماء الآثار من أجل الحصول على التمويل والسماح بإنقاذ الآثار منذ ذلك الحين.

وخصصت الحكومة النرويجية في الوقت الحالي، 15.6 مليون كرونة نرويجية (1.5 مليون دولار) من أموال دافعي الضرائب؛ لضمان بقاء السفينة.

ويمكن أن يبدأ العمل لسحب السفينة من الأرض في يونيو، لكن يجب على علماء الآثار انتظار قرار الحكومة الرسمي ومروره بالروتين اللازم، للبدء في إجراءات الحفر.

آزال نت